قابل فريقنا الطبي المختص في استخدام أحدث التقنيات وامتلاك الخبرة الطويلة في مجالات تخصصاتهم
قابل فريقنا الطبي المختص في استخدام أحدث التقنيات وامتلاك الخبرة الطويلة في مجالات تخصصاتهم

متلازمة المبيض المتعدد الكيسات

متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS) هي حالة عند النساء اللاتي لديهن عدم التوازن في إفراز الهرمونات .

الهرمونات هي عبارة عن رسائل كيميائية تقوم بالتواصل مع مختلف أجهزة الجسم و الهرمونات الأخرى لمساعدة الجسم على أداء مهامه الوظيفية بالشكل الصحيح. في بعض الأحيان ، عند بعض الأحيان لأسباب غير واضحة تماما ، يختل توازن الهرمونات عن الحد الطبيعي مما يؤدي إلى حدوث خلل في وظائف أجهزة الجسم . عند حالة متلازمة تكيس المبايض يحدث إختلال توازن الهرمونات مما يؤدي إلى حدوث الإضطرابات الأخرى مثل القدرة الضعيفة على تنظيم نسبة السكر . قد تكون هناك عدة تكيسات صغيرة على المبيضين التي ليست خطيرة، و لكن قد تؤثر على توازن الهرمونات . بعض النساء لديهن المبايض لا تفرز البويضة كل شهر، و يمكن أن يكون زيادة طفيفة في هرمون التستوستيرون الذي يسبب زيادة نمو الشعر ، و ظهور حب الشباب .

عادة ما تكون الأعراض خفيفة في البداية ، و قد تزيد بمرور الوقت إذا لم يتم علاجها. قد تبدأ في سن المراهقة ، أو في عمر العشرينات.

نسبة الإصابة : 5-10% من النساء في سن الإنجاب

تشمل الأعراض :

  • عدم إنتظام الدورة الشهرية أو عدم حدوث الدورة
  • ظهور حب الشباب
  • زيادة نمو الشعر في الوجه و الجسم
  • الشعر على الوجه و الجسم يكون أكثرسمكا و قتامة
  • زيادة الوزن أو صعوبة خسارة الوزن
  • الجلد يكون سمكا و قتامة تحت في الإبط ، و تحت الثديين
  • العقم

المضاعفات الصحية: زيادة خطر الإصابة بمرض السكري ، و أمراض القلب، إذا تم إهمالها و تركت دون علاج .

ما يمكن توقعه عند إجراء الإستشارة الطبية: بعد أن يتم تشخيص المرأة بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات، سوف يقوم الطبيب بإجراء تقييم شامل . سوف يتم قياس الوزن ، والطول ، و مؤشر كتلة الجسم.

ومن الممكن أن يتم إجراء فحص داخلي لمعرفة ما إذا كان حجم المبايض كبيرا. و يشمل إجراء الموجات فوق الصوتية لمعاينة وجود الأكياس الصغيرة المتعددة على المبايض. هذا الفحص أيضا يفحص الرحم ، أو بما يسمى بطانة الرحم. في النساء اللاتي لا تحدث لديهن الدورة الشهرية قد تصبح بطانة الرحم سميكة جدا ، و الأنسجة قد تصبح غير طبيعية. يتم إجراء إختبارات الدم للتأكد من عدم التوازن في الهرمونات ، أو السكر .

العلاج :

طريقة واحدة لعلاج هذه الحالة هي إتباع النظام الغذائي الصحي ، و ممارسة الرياضة. للوصول إلى الوزن المثالي الصحي ، خاصة إذا كانت تعاني من زيادة الوزن أو السمنة. ينصح دائما بالحفاظ على الوزن الصحي لأي إمرأة ، حتى إذا كانت لا تعاني من متلازمة تكيس المبايض .

قد يتم وصف حبوب منع الحمل لعلاج للمرأة التي لا تريد بأن تصبح حاملا . تعمل حبوب منع الحمل على تقليل كمية هرمون التستوستيرون، و تزيد من نسبة بروتين يسمى مستويات هرمون الجنس الجلوبيولين الذي يتمسك بهرمون التستوستيرون للحفاظ عليه غير نشط . بعض النساء قد تعاني الإضطرابات مع حدوث مرض السكري أو قبل حدوث مرض السكري.

الميتفورمين : دواء يستخدم لعلاج مرض السكري. بعد بضعة أشهر، قد تكون المرأة فقدت من وزنها مع عدم التوازن في بعض الهرمونات ، و خاصة مستويات الأنسولين، يمكن أن تتحسن. في كثير من الأحيان قد تبدأ المرأة في فترة الإباضة مع هذا تكون قادرة على أن تصبح حاملا ، و أيضا تكون فترات الحيض منتظمة .

المكملات الغذائية التي تحتوي على إينوسيتول يتم دراستها في مجال البحوث العلمية .

إذا كنت تعتقدين أنك تعاني من هذه الحالة (متلازمة المبيض المتعدد الكيسات ) ، من المهم أن يتم فحصها من قبل طبيب للتقييم و العلاج .

بعض المصادر الأخرى :