عيادة الجهاز الهضمي والكبد

عرض المزيد من التفاصيلاحجز موعد


عيادة الجهاز الهضمي والكبد

إن عيادة الجهاز الهضمي في مركز “هارلي ستريت” عيادة ذات درجة عالية من التخصص في تشخيص اضطرابات السبيل الهضمي والكبد والبنكرياس ومعالجتها.

تتضمن هذه (من بين أمور أخرى) أعراض الجزر وألم البطن والنفخة والإسهال والإمساك والنزف المعديّ المعويّ/ المستقيميّ وفقر الدم المزمن ومتلازمة القولون المتهيج وداء الأمعاء الالتهابيّ والأرجية الغذائية/ عدم التحمّل والالتهابات المعدية المعوية وسلائل القولون وارتفاع أنزيمات الكبد والكبد الدهنيّ والتهاب الكبد الفيروسيّ والتهاب البنكرياس الحاد والمزمن وفحوصات سرطان القولون.

توفّر عيادتنا تقنيات تنظير داخلي شاملة وحديثة للغاية بحسب المعايير الدولية الأعلى.

في وحدة تنظيرنا الداخلي، نستخدم التنظير الداخلي الملوّن (chromo endoscopy) والتصوير الضيق النطاق (Narrow band imaging)، وهي تقنية تساعد على تشخيص آفات صغيرة سابقة للتسرطن من خلال التنظير الداخلي فيمكن عندئذٍ إزالتها في الموعد نفسه. ويلغي هذا الحاجة إلى الجراحة في معظم الحالات، مع تضاؤل خطر حصول مضاعفات.

لرؤية كل السبيل المعدي المعوي بطريقة غير باضعة، يوفّر قسمنا التنظير الداخلي بالكبسولة (كابسو فيجن). ومقارنةً بكبسولات أخرى مزودة بكاميرات في طرفها، تتمتع “كابسو فيجن” ذات الرؤية الشاملة الممتدة على 360 درجة، بالمزيد من المزايا لاكتشاف الآفات المعدية المعوية.

إضافةً إلى ذلك، بعكس معظم وحدات التنظير الداخلي الأخرى في الإمارات العربية المتحدة، تستخدم عيادتنا نفخ ثاني أكسيد الكربون الذي يتم امتصاصه بسرعة من السبيل المعدي المعوي، مما يقضي على الانزعاج والنفخة والألم حين يخضع المريض للتنظير الداخلي.

تعترف هيئة الصحة في أبو ظبي بعيادتنا بصفتها مركز فحوصات لسرطان القولون.

علاوةً على ذلك، توفّر العيادة المعدية المعوية التقنيات فوق الصوتية الأكثر تقدماً، بما فيها جهاز التصوير الوعائي بالأشعة فوق الصوتية وذلك الذي يستخدم مواد تباين. واستناداً إلى إنجازاته السريرية والأكاديمية في مجال التصوير بالأشعة فوق الصوتية، يحتل الدكتور أحمد عبد السميع مركز مدرّب من “الجمعية الألمانية للتصوير بالأشعة فوق الصوتية في الطب” (DEGUM II).

عيادتنا من العيادات الأولى في المنطقة التي تستخدم جهاز تصوير فوق صوتي بمواد تباين (سيتوفر قريباً في مركز هارلي ستريت ميديكال سنتر)، وهو تقنية متطورة للتصوير بالأشعة فوق الصوتية تساعد على تشخيص إضطرابات البطن والكبد بدقة من دون تعريض المرضى للإشعاع.

الدكتور أحمد عبد السميع مُعترَف به عالمياً كطبيب سريريّ وباحث مرموق. وهو كتب أكثر من 50 بحثًا، نُشرت في مجلات طبية ألمانية وعالمية مرموقة، بما فيها أبحاث رائدة في مجال العلاج بمضادات التخثّر ومضادات الصُفيحات في التنظير الداخلي المعديّ المعويّ. وهو عضو في مجلس تحرير عدة مجلات طبية ومراجع خبير في عدة مجلات استعراض أقران أخرى.


الخدمات:


  • التنظير الداخلي بواسطة الكبسولة
  • تنظير القولون- إستئصال السليلة
  • تصوير بالموجات فوق الصوتية/ تصوير بالموجات فوق الصوتية المزدوجة (دوبلكس)
  • التنظير الداخلي العلوي التشخيصي والعلاجي
  • الطعام والتحمّل وفحص الحساسية
  • التنظير الداخلي السفليّ التشخيصي والعلاجي
  • فغر المعدة التنظيري بطريق الجٍلد
  • إستئصال الغشاء المخاطي بواسطة التنظير
  • حقن ذيفان الوشيقية من النمط أ داخل المعدة
  • الإختزاع الموجّه بالموجات فوق الصوتية
  • إختزاع الكبد بطريق الجِلد
  • تخطيط صدى البطن المزدوج (دوبليكس)
  • إختبارات النَفَس
  • دراسات التحرّك المعدي المعوي ومراقبة الرقم الهيدروجيني على مدى 24 ساعة
  • طب الكبد/ أمراض الكبد
  • طب جهاز الهضمي وطب الكبد لدى الأطفال
  • ربط البواسير بالمنظار
  • أمراض القولون والمستقيم
التنظير الداخلي بواسطة الكبسولة

التنظير الداخلي بواسطة الكبسولة أداة تشخيصية تساعد على أخذ صور للسبيل الهضميّ الذي يتضمن المريء والمعدة والأمعاء الدقيقة على وجه الخصوص. فالأمعاء الدقيقة منطقة يصعب بلوغها في التنظير الداخلي التقليدي والفحوصات التصويرية الأخرى إذ تقع بين المعدة والأمعاء الغليظة. في التنظير الداخلي بواسطة الكبسولة، يبتلع المريض كبسولة بحجم قرص فيتامين كبير تتميز بطلاء زلق يسهّل ابتلاعها. وتحتوي هذه الكبسولة على كاميرا ومصدر ضوئي وبطارية وجهاز مرسل. وتلتقط الكاميرا آلاف الصور للسبيل الهضميّ خلال مرورها فيه وتنقلها إلى مسجّلة تُرتدى كحزام على الخصر لحوالى 24 ساعة لتخزين الصور. وينقل الطبيب صور المسجّلة هذه إلى كومبيوتر يحوّلها إلى صور فيديو. ويتم إخراج الكبسولة من الجسم مع البراز ويمكن التخلّص منها.

أمراض الأمعاء الدقيقة الشائعة التي تُشخَّص بالتنظير الداخلي بواسطة الكبسولة هي:

  • النزف المعدي المعوي
  • الأورام في الأمعاء الدقيقة
  • داء “كرون”

يمكن أيضاً استخدامه للداء البطني وأورام الأمعاء الدقيقة.

المخاطر

إنها عملية غير باضعة وآمنة. الخطر الوحيد هو أن الكبسولة تعلق أحياناً في السبيل الهضميّ ولا تخرج منه حتى بعد أسبوعين. لكن هذا لا يشكّل خطراً  كبيراً. لذا ينتظر الطبيب بعض الوقت الإضافي لتخرج لوحدها. لكن إذا تسببت بانسداد معويّ، يتم إخراجها بواسطة التنظير الداخلي التقليدي أو تشكّل الجراحة الملاذ الأخير.

قبل التنظير الداخلي بواسطة الكبسولة، يُطلَب منك

  • الصوم 12 ساعة
  • تأجيل تناول أي أدوية أو عدم تناولها

من المهم للغاية أن تتبع تعليمات طبيبك قبل العملية وبعدها وإلا قد يحتاج إلى تكرار الفحص في حال لم تكن الصور واضحة.

بعد بلع الكبسولة

  • يُسمَح لك بالعودة إلى البيت أو العمل لكن يجب تفادي أي نشاط مُجهد في ذلك اليوم إذ يمكن أن يعيق عمل المسجّلة
  • تستطيع شرب سوائل صافية بعد ساعتين
  • تستطيع تناول غداء خفيف بعد أربع ساعات

يمكن إزالة المسجّلة وتوضيبها إذا خرجت الكبسولة في البراز أو بعد ثماني ساعات من ابتلاعها، أيهما كان أسبق. إذا لم ترَ الكبسولة في البراز، الرجاء الاتصال بطبيبك.

النتائج

قد يحتاج طبيبك إلى بضعة أيام أو أسبوع لتحليل الفيديو وسيبلغك بنتائج الفحص.

تنظير القولون- إستئصال السليلة

تستطيع العملية أن تكتشف أنسجة ملتهبة وتقرّحات وأورام غير طبيعية. وهي تُستخدَم لتشخيص الأعراض المبكرة للسرطان القولوني المستقيمي واضطرابات الأمعاء وألم البطن…

  • تنظير القولون عملية تُستخدَم لمعاينة المعى الغليظ (القولون والمستقيم) باستخدام أداة تدعى منظار القولون (أنبوب مرن مزوّد بكاميرا صغيرة وعدسة متصلة به). وتستطيع العملية أن تكتشف أنسجة ملتهبة وتقرّحات وأورام غير طبيعية. وتُستخدَم لتشخيص الأعراض المبكرة للسرطان القولوني المستقيمي واضطرابات الأمعاء وألم البطن وتشنجات العضلات والأنسجة الملتهبة والتقرّحات والنزف الشرجيّ وخسارة الوزن غير المتعلقة بالحمية الغذائية.
  • تُجرى العملية بتخدير عام. فيتم إدخال منظار القولون إلى المستقيم ويتقدم بلطف عبر القولون حتى يبلغ المصران الأعور (نقطة التقاء المعى الدقيق والغليظ). ويوفّر تنظير القولون تشخيصاً فورياً لحالات قولونية كثيرة وهو أكثر حساسيةً من الصور الشعاعية. ثم يُسحَب منظار القولون ببطء شديد فيما تُظهر الكاميرا صوراً للقولون والمستقيم على شاشة كبيرة. كذلك، يمكن إزالة السلائل أو الأورام بواسطة تنظير القولون ويمكن إرسالها لاحقاً لاكتشاف السرطان.

إرشادات لإجراء تنظير القولون

  • قد يمنحك طبيبك إرشادات خطية كما سيبلغك شفوياً كيف تستعد لعملية تنظير القولون. وتدعى العملية تحضير الأمعاء.
  • يجب أن يكون السبيل الهضمي خالياً من الطعام الصلب ويجب اتباع حمية غذائية صارمة تعتمد على السوائل خلال يوم إلى ثلاثة أيام قبل العملية. ويجب ألا يتناول المرضى مشروبات تحتوي على صباغ أحمر أو أرجواني. وتتضمن السوائل التي يمكن تناولها قبل العملية عصائر الفاكهة والقهوة السادة والشاي والماء. ويجب الكف عن تناول أدوية معينة كـ”الأسبيرين” و”الأيبوبروفن” و”النابروكسن” أو أدوية أخرى مُسيّلة للدم وتحضيرات تحتوي على حديد، قبل الفحص. فأدوية الحديد تنتج برازاً أسود داكناً يجعل الرؤية داخل الأمعاء أقل وضوحاً.
  • قد يكون مسهّل أو حقنة شرجية ضروريين في الليلة التي تسبق تنظير القولون. والمسهّل دواء يرخّي البراز ويزيد حركة الأمعاء. عادةً، يتم تناول المسهّلات بشكل أقراص أو مسحوق يُذاب في الماء.
  • القيادة ممنوعة خلال الساعات الـ12 التالية لتنظير القولون.

إستئصال السليلة

إنه استئصال السليلة الجراحي. والسلائل أورام نسيجية شاذة غير سرطانية على طول تبطين الجدار المعدي المعوي. ويمكن إزالة السلائل المعدية المعوية بالتنظير الداخلي عبر تنظير القولون أو جراحياً إذا كانت السليلة كبيرة للغاية. خلال تنظير القولون، يتم تحديد السلائل وقصها بواسطة ملقط. أما السلائل الكبيرة، فتُستأصَل بتمرير سِنار سلكيّ وشدّه حول قاعدة السليلة ثم إحراقها بالكيّ الكهربائي.

تصوير بالموجات فوق الصوتية/ تصوير بالموجات فوق الصوتية المزدوجة (دوبلكس)
  • تصوير بالموجات فوق الصوتية/ تصوير بالموجات فوق الصوتية المزدوجة (دوبلكس)
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية إجراء تشخيصي يستخدم موجات صوتية عالية التردد لإنتاج صور لبُنى جسمك الداخلية. ويُستخدَم في تشخيص حالات مختلفة ومعالجتها ومراقبة نمو جنين خلال الحمل.
  • إنه يستخدم جهازَ تصويرٍ بالموجات فوق الصوتية محمولاً وسهل النقل. وينتج جهازٌ يدعى المحوّل الموجات الصوتية المُستخدَمة. وفيما تمر هذه الأخيرة في جسمك، تنتج أصداءً يتم التقاطها لتوليد صور فورية يمكن مشاهدتها على شاشة كومبيوتر ويفسّرها طبيبك. الإجراء غير مؤلم ولا ينطوي على مخاطر.
التنظير الداخلي العلوي التشخيصي والعلاجي

تنظير الجهاز الهضمي العلوي عملية تُجرى لتشخيص مشاكل الجهاز الهضمي العلوي، ومعالجتها في بعض الحالات.

يمكن أن يساعد تنظير الجهاز الهضمي العلوي في تقييم أو تشخيص مشاكل متنوعة تتضمن البلع الصعب أو المؤلم وألم المعدة أو البطن والنزف والقرحات والأورام.

الفوائد

تنظير الجهاز الهضمي العلوي تشخيصيّ وعلاجيّ في آن واحد. يعني هذا أن الفحص يسمح بالتوصل إلى تشخيص ويمكن منح علاج محدد، استناداً إليه. فإذا تم تحديد موقع نزف، يستطيع العلاج وقف النزف، أو إذا اكتُشفت سليلة، يمكن إزالتها من دون إجراء عملية كبيرة. ويمكن إعطاء علاجات أخرى عبر المنظار حين يقتضي الأمر.

دواعي القيام بالتنظير الداخلي

  • صعوبة أو ألم في البلع
  • نزف- قيء دم، تغوّط دموي أو فقر دم حديدي
  • حرقة مزعجة في المعدة
  • ألم دائم مشابه لألم القرحة
  • عسر هضم
  • مع فقد شهية أو خسارة وزن
  • تناول الأسبيرين أو الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية
  • تاريخ معاناة من القرحة المعدية
  • غثيان وقيء متواصلان أو أعراض تشير إلى انسداد البوّاب
  • قرحة معدية أظهرتها وجبة باريوم
  • أخذ خزعة اثناعشرية للشك بحصول عسر هضم

عادةً يُجرى تنظير الجهاز الهضمي العلوي في العيادة الخارجية. والمنظار الداخلي كناية عن أنبوب طويل ورفيع ومرن مزوّد بكاميرا فيديو وضوء صغيرين في طرفه. بتعديل المفاتيح المتنوعة على المنظار، يستطيع اختصاصي التنظير الداخلي أن يوجّه الأداة بكل أمان ليعاين بدقة التبطين الداخلي للجهاز الهضمي العلوي. فتظهر صورة المنظار العالية الجودة على مرقاب تلفزيوني وتنقل مشهداً واضحاً ومفصّلاً. في حالات كثيرة، يشكّل التنظير الداخلي للجهاز الهضمي العلوي فحصاً أدق من الدراسات التصويرية الشعاعية.

الطعام والتحمّل وفحص الحساسية

الأرجية الغذائية/ عدم التحمّل

يظن مرضى كثيرون أنهم يعانون من أرجيات غذائية. مع ذلك، قد يعانون من عدم تحمّل أطعمة.

من المهم أن تطلب نصيحة طبية إن كنت تظن أنك تعاني من أرجية غذائية أو عدم تحمّل قبل الشروع بتغيير نظامك الغذائي واستبعاد أطعمة منه.

كل الفحوصات لتشخيص الأرجية الغذائية/ عدم التحمّل/ الحساسية متوفرة في “هارلي ستريت ميديكال سنتر”.

التنظير الداخلي السفليّ التشخيصي والعلاجي
  • التنظير الداخلي السفلي المدعو أيضاً تنظير القولون أو تنظير السينيّ عملية تُجرى لمشاهدة الجزء السفلي من الأمعاء (القولون). وتستخدم العملية منظار قولون أو منظار سينيّ، وهو أنبوب مرن مزود بضوء وكاميرا يتم إدخاله عبر الشرج ودفعه إلى الأمام. وفيما يُدفَع منظار القولون ليبلغ القولون، لا يتجاوز منظار السينيّ المستقيم والجزء الأدنى من القولون. ويستطيع التنظير الداخلي السفلي أن يساعد طبيبك على تشخيص مجموعة متنوعة من أمراض القولون والمستقيم بمشاهدة تبطينه الداخلي. إضافةً إلى ذلك، يمكن تمرير أدوات صغيرة عبر المنظار لأخذ عيّنة من النسيج لتُدرَس في المختبر (خزعة) أو لمعالجة هذه الحالات (تنظير داخلي سفلي علاجي).
  • يوصى عادةً بإجراء تنظير داخلي سفلي لاكتشاف سبب ألم البطن والإسهال والإمساك والنزف المعوي ومعالجته ربما، ولإزالة أورام داخل القولون تدعى سلائل، يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بسرطان.
  • قبل إجراء التنظير الداخلي السفلي، تُمنَح إرشادات بشأن الأطعمة التي تستطيع تناولها وتلك التي يجب تفاديها، وتُجَهَّز أمعاؤك لتُفرَغ من كل الفضلات. ولتشعر بالمزيد من الراحة، يُجرى التنظير الداخلي عادةً تحت التخدير مما ينتج نوماً خفيفاً. وفيما تستلقي على جانبك الأيسر، يعاين طبيبك أولاً شرجك ومستقيمك بإصبع مكسو بقفّاز مُزَلّق. ثم يتم إدخال المنظار المُزَلّق بلطف ويُمَرر الهواء عبره لتوسيع القولون لرؤيته بشكلٍ أفضل. وتُعرَض الصور التي تلتقطها الكاميرا على مرقاب كبير ليراها جرّاحك. فإذا وجد طبيبك أي ورمٍ مُريب، يمكن أخذ خزعات. خلال العملية، قد تُجرى أيضاً علاجات معينة للسيطرة على التقرّحات النازفة أو لإزالة السلائل. وقد يستغرق التنظير الداخلي السفلى ربع ساعة إلى ساعة تقريباً، بحسب العملية التي تُجرى.
  • بعد العملية، تخضع لمراقبة دقيقة حتى تزول آثار التخدير. وستحتاج إلى من يُقلّك إلى البيت وتستطيع العودة إلى مزاولة نشاطاتك العادية في اليوم التالي.
  • مع أن عملية التنظير الداخلي السفلي التشخيصي والعلاجي آمنة، إلا أنها قد تترافق مع مضاعفات معيّنة تتضمن الالتهاب والنزف وثقب الأمعاء أو ردة فعل غير طبيعية حيال المخدّر.
فغر المعدة التنظيري بطريق الجٍلد
  • فغر المعدة التنظيري بطريق الجلد عملية تُجرى لإدخال أنبوب إلى المعدة عبر الطبقة الجلدية الفوقية بغية إيصال مواد مغذية وأدوية أو كوسيلة لإفراغ محتوى المعدة. تُوَجّه العملية بالتنظير الداخلي الذي يتم فيه إدخال أنبوب مزوّد بضوء وكاميرا عبر الفم لرؤية المعدة من الداخل وتصحيح وضعية الأنبوب بطريق الجِلد.
  • يوصى بإدخال أنبوب فغر المعدة التنظيري بطريق الجِلد لدى المرضى الذين يعانون من صعوبات في البلع نتيجة اضطرابات عصبية كالسكتة الدماغية أو الإصابة الدماغية أو السرطان أو جراحة حديثة للسبيل المعدي المعوي العلوي. وقد يكون النزح ضرورياً لتخفيف الضغط عن المعدة في حالات الانسداد المعوي العائد لأورام أو أسباب أخرى.
  • قبل تركيب أنبوب فغر المعدة التنظيري بطريق الجِلد، يُنصَح بالصوم وتوقَف الأدوية المؤثرة بتجلّط الدم أو تُعَدَّل. وتُجرى العملية بتخدير موضعي مع تهدئة. فيُدخَل المنظار عبر الفم إلى المعدة. وتُفرَغ المعدة بالمص وتُملأ بالهواء بواسطة المنظار من أجل تبصّرٍ أفضل. ويُعايَن تبطين المعدة الداخلي ويتم اختيار موقع مناسب لإدخال أنبوب فغر المعدة. ثم يُحدَث شق صغير في الجلد في الموقع المُختار ويُمَرر من خلاله أنبوب فغر المعدة. ويوضع ضماد معقم على مكان إدخال الأنبوب ويُستخدَم شريط لاصق لتثبيت أنبوب فغر المعدة على البطن. تستغرق العملية بأسرها 30 إلى 45 دقيقة.
  • بعد العملية، قد تشهد بعض النزح أو التقرّح في موضع إدخال الأنبوب ليوم أو اثنين. لذا يصف لك طبيبك أدوية مسكّنة. كما يعطيك إرشادات بشأن الاستخدام المناسب لأنبوب فغر المعدة والعناية به. ويستطيع أنبوب فغر المعدة الذي يلقى صيانة جيدة أن يظل شغّالاً لسنتين أو ثلاث سنوات.

كما هي الحال في أي عملية باضعة، قد يترافق فغر المعدة التنظيري بطريق الجِلد مع مضاعفات معينة تتضمن النزف والالتهاب وتواصل الرشح لدى الشفط وأضرار تلحق بالمعدة والأمعاء.

إستئصال الغشاء المخاطي بواسطة التنظير

إستئصال الغشاء المخاطي بواسطة التنظير عملية تُجرى لإزالة الأنسجة السرطانية أو أنسجة شاذة أخرى كالآفات المحتملة التسرطن الظاهرة في السبيل الهضمي.

يُجرى استئصال الغشاء المخاطي بواسطة التنظير في عيادة خارجية بتخدير موضعي أو تهدئة. خلال العملية، يتم إدخال منظار، وهو أنبوب طويل ورفيع مزوّد بضوء وكاميرا عبر الفم وفي الحنجرة لمعاينة المريء والمعدة والمنطقة العلوية من المعى الدقيق. ولفحص القولون (منطقة المعى الغليظ)، يتم إدخال المنظار عبر الشرج. وتُدخَل أدوات أخرى عبر أنبوب التنظير لإجراء الاستئصال. التقنيات كثيرة لاستئصال الأورام الشاذة. فطبيبك قد:

  • يحقن سائلاً تحت الآفة ليولّد وسادةً مع النسيج السليم السفليّ.
  • يرفع النسيج الشاذ ويفصله عن النسيج السليم باستخدام المصّ.
  • يقص الورم ويزيله. وقد يُفحَص النسيج المُستأصَل في المختبر بحثاً عن ورم سرطاني (خزعة).
  • يعلّم الآفة بالحبر لفحصها في المستقبل.

كما هي الحال في كل العمليات، قد يترافق الاستئصال بالتنظير الداخلي مع مخاطر معينة تتضمن النزف وثقب جدار السبيل الهضميّ وتضيّق المريء.

إتصل بطبيبك إذا أصبتَ بقشعريرة وحمّى وتقيؤ وألم في البطن أو الصدر وضيق نفس ودم في البراز أو براز أسود أو فقدان وعي، إذ قد يدلّ هذا على مضاعفات خطيرة.

حقن ذيفان الوشيقية من النمط أ داخل المعدة
  • حقن ذيفان الوشيقية من النمط أ داخل المعدة
  • تُجرى العملية لمعالجة السمنة
  • تتمثل آلية العمل في تأخير إفراغ المعدة والشبع المبكر
  • أظهر تحليل تلويّ يضم تجارب مُعشّاة مُضبطة بالشواهد نُشر في العام 2015 في مجلة “غاستروإنتستينال إندوسكوبي” (مرفقة أدناه) أن حقن ذيفان الوشيقية من النمط أ داخل المعدة علاج فعال للسمنة
  1. تستغرق العملية ربع إلى ثلث ساعة، ويظل المرضى في المركز ساعتين إلى ثلاث ساعات بالإجمال
  2. تُجرى العملية تحت تأثير التهدئة (لا التخدير العام)
  3. ما من استعداد خاص قبل العملية، باستثناء الصوم 8 إلى عشر ساعات
  4. ما من آثار جانبية/ مضاعفات متّصلة بالعملية باستثناء المضاعفات العامة المحتملة للتنظير الداخلي والتهدئة
  5. تتراوح خسارة الوزن المُتوَقعة بين 6 و8 كلغ
  6. العملية مناسبة للأشخاص الذين يعانون من سمنة متوسطة لتسهيل خسارة الوزن
  7. يبدأ المفعول بالظهور بعد أسبوعين أو ثلاثة أسابيع ويدوم 3 إلى 6 أشهر
  8. يمكن تكرار العملية بعد 3-6 أشهر إذا اقتضى الأمر
الإختزاع الموجّه بالموجات فوق الصوتية
  • الاختزاع إجراء تؤخَذ فيه عيّنة صغيرة من النسيج أو السائل التي تحتوي على ورم مريب في الجسم لتُفحَص في المختبر. للحصول على العيّنة، يتم إدخال إبرة في المنطقة المعنية ويُسحَب النسيج أو السائل ويُنقَل إلى الإبرة. وإذا كان الورم المريب عميقاً في الجسم ولا يمكن رؤيته أو الإحساس به خلال فحص سريري، يمكن استخدام تفريسة تصويرية بالموجات فوق الصوتية (فحص يستخدم موجات صوتية لتوليد صورٍ للبُنى داخل الجسم) لتوجيه إبرة الاختزاع إلى المنطقة المعنية.
  • يُجرى الاختزاع الموّجه بالموجات فوق الصوتية عامةً للتحقق من الحالات الشاذة كالأورام (كتل نسيجية غير طبيعية) والمناطق التي تشهد تغيراً في الأنسجة بسبب عدوى أو التهاب. ويُستخدَم هذا النوع من الاختزاع بشكلٍ شائع في الثدي والبروستات والغدّة الدرقية والكبد.
  • عادةً، يُجرى الاختزاع الموجَّه بالموجات فوق الصوتية في عيادة خارجية بتخدير موضعي. وتُنصَح بالكف عن تناول كل الأدوية التي تؤثر في تجلّط الدم قبل بضعة أيام من الإجراء. يوضع هلام (جل) يساعد على إيصال الموجات الصوتية على المنطقة التي تُختَزَع. ويُمَرَر جهاز يعرف بالمحوّل يولد موجات صوتية فوق المنطقة المكسوة بالهلام. فتُوَلَد صور حية تساعد على تحديد النسيج الشاذ وترشد الإبرة إلى المكان المحدد. وحالما تؤخّذ عيّنة ملائمة، تُسحَب الإبرة. وتُدرَس العيّنة المأخوذة في المختبر فتساعد النتائج طبيبك على تشخيص الحالة.
  • عقب الإجراء، قد تشعر ببعض التقرّح في موقع الخزعة وقد تُنصَح بالراحة ليوم أو اثنين، بحسب المنطقة التي خضعت للاختزاع.
  • شأنه شأن أي عملية باضعة، قد يترافق الاختزاع الموجّه بالموجات فوق الصوتية مع مخاطر محددة كالألم والنزف والالتهاب أو تضرر البنى المحيطة. وبعكس الإشعاع، الموجات فوق الصوتية لا تؤذي الأنسجة.
إختزاع الكبد بطريق الجِلد
  • إختزاع الكبد بطريق الجِلد
  • الاختزاع إجراء تؤخَذ فيه عيّنة صغيرة من النسيج أو السائل في الجسم لتُفحَص في المختبر.
  • إختزاع الكبد بطريق الجِلد إجراء يتم فيه إدخال إبرة طويلة إلى الكبد عبر الجِلد والأنسجة السفلية لأخذ عيّنة نسيجية.
  • قد ينصحك طبيبك بإجراء اختزاع كبد بطريق الجِلد إذا دلّت الاكتشافات السريرية أو نتائج الفحوصات على احتمال إصابتك بمرض في الكبد. وقد يُجرى اختزاع للمساعدة على تشخيص أمراض كبد معينة كالتهاب الكبد ومرض الكبد الكحوليّ والأورام (كتل نسيجية شاذة). كما يُجرى اختزاع الكبد بطريق الجلد لتقييم علاج مرض الكبد ومراقبة عمل كبد مزروع.
  • يُجرى اختزاع الكبد بطريق الجلد في عيادة خارجية بتخدير موضعي. ويُحَدد موضع مثاليّ للاختزاع يؤكده التصوير بالموجات فوق الصوتية. وتُستخدَم نتائج التصوير لإرشاد إبرة الخزعة إلى المنطقة المُستهدفة. ثم يُعقّم الجِلد الذي يكسو الموقع ويُخدَّر. ويتم إدخال إبرة الخزعة المتصلة بمحقنة مليئة بمحلول ملحيّ في المكان المحدد. وقد يُطلَب منك أن تزفر وتحبس نفسك لبضع ثوانٍ لتفادي إصابةٍ في الرئتين والمرارة فيما يتم إدخال الإبرة. ثم تُسحَب العينة النسيجية وتُنقَل إلى المحقنة المليئة بالمحلول الملحيّ وتُسحَب الإبرة. ويُمارَس ضغط على مكان الخزعة لبضع دقائق ثم يُضمَّد. بعد الإجراء، تستلقي على جانبك الأيمن لساعتين وتُراقَب عن كثب لبضع ساعات قبل العودة إلى البيت.
  • كما هي الحال في أي عملية باضعة، قد يترافق اختزاع الكبد بطريق الجِلد مع مضاعفات معينة كالألم في موقع الخزعة أو في الكتف اليمنى (ألم رجيع). وقد توصف لك أدوية تساعد على تخفيف الألم والانزعاج.
  • تتضمن مضاعفات أخرى النزف والالتهاب وإصابة الرئتين أو المرارة.
تخطيط صدى البطن المزدوج (دوبليكس)

تخطيط الصدى أو التصوير بالموجات فوق الصوتية إجراء تشخيصي يولّد صوراً للبُنى داخل الجسم بمساعدة ترددات موجات صوتية.

تخطيط الصدى المزدوج (دوبليكس) إجراء يجمع بين التصوير بالموجات فوق الصوتية العادي (لتصوير بنيان الأوعية الدموية) وفحص دوبلر بالموجات فوق الصوتية (يصوّر جريان الدم) لإظهار حالات شاذة في الأوعية الدموية تؤثر في جريان الدم.

يُجرى تخطيط صدى البطن المزدوج لتقييم حالة الأوعية الهامة (الشريان الأبهر والشريان الحرقفيّ) التي تمر في البطن. فهذه الشرايين توصل الدم إلى الأعضاء الرئيسة في الجسم. ويوفّر الفحص تفاصيل مثل:

  • جريان الدم في الشرايين
  • سرعة جريان الدم
  • قطر وعاء دموي وحجم الانسداد، إذا كان من انسداد.

يُجرى تخطيط صدى البطن المزدوج بعد ليلة من الصوم لكي لا تعيق غازات الأمعاء التصوير بالموجات فوق الصوتية. خلال الإجراء، تستلقي على طاولة ويوضَع هلام (جل) على منطقة البطن للمساعدة على نقل الموجات الصوتية. ثم يُحرَّك محوّل فوق البطن لالتقاط صور للأوعية الدموية. عندئٍذ، يعاين جرّاحك الصور بحثاً عن حالات شاذة في الأوعية الدموية.

هذا الإجراء طريقة تشخيص غير باضعة ودقيقة وآمنة وليس لديها أي آثار جانبية.

إختبارات النَفَس
  • إختبارات النَفَس
  • إختبار النَفَس طريقة غير باضعة لقياس معدلات غازات محددة في نَفسك لتحديد وجود اضطرابات هضمية متنوعة.
  • يصعب على بعض الأشخاص هضم سكريات محددة كالفركتوز (عدم تحمّل الفركتوز) واللاكتوز (عدم تحمّل اللاكتوز). فتنتقل هذه السكريات غير المهضومة إلى القولون الذي تهضمها فيه جراثيم، مطلقةً هيدروجين أو غاز الميثان. وتُعتبر متلازمة فرط النمو الجرثومي في الأمعاء الدقيقة مرضاً هضمياً آخر يتميز بنمو الجراثيم غير المحدود في الأمعاء الدقيقة، فتهضم الطعام وتطلق الغاز. وتتسبب عدوى جرثومة الملوية البوابية بتأكل تبطين المعدة المؤدي إلى قرحات والتهاب المعدة وسرطان المعدة، ويمكن اكتشاف ذلك بواسطة ثاني أكسيد الكربون المُطلَق في الدم والمنقول إلى الرئتين. وتتسم هذه الأمراض الهضمية بنفخة وغازات وتشنجات أو إسهال.
  • يقيس اختبار النَفَس معدلات الغازات التي تنتجها هذه الجراثيم، والتي يمكن اكتشافها في نَفَسك. ويُجرى الاختبار عادةً بعد الصوم. فيُطلَب منك أن تتنفس في آلة تحليل نَفَس قبل تناول محلول محدد وبشكلٍ منتظم بعد تناوله، بحسب موضوع الاختبار. وتقيس الآلة معدّل الهدروجين والميثان وثاني أكسيد الكربون الذي تنتجه الجراثيم وتساعد على تشخيص الاضطراب الهضميّ.
دراسات التحرّك المعدي المعوي ومراقبة الرقم الهيدروجيني على مدى 24 ساعة

يمتد السبيل الهضمي من الفم إلى الشرج ويتضمن المريء والمعدة والأمعاء الدقيقة والغليظة. ويلعب كل قسم دوراً محدداً في هضم الطعام. لذا تستطيع مشاكل في أي من تلك الأعضاء أن تعرقل عملية الهضم وتؤدي إلى اضطرابات متنوعة في السبيل الهضمي. نورد أدناه اختبارين يُجريين لدراسة أداء السبيل الوظيفي، مما سيساعد على تشخيص اضطرابات هضمية متنوعة.

دراسات التحرك المعدي المعوي

تحتوي جدران السبيل على عضلات تتقلص وترتخي نظمياً (حركة تمعجية) لطحن الطعام ومزجه ودفعه إلى أسفل السبيل. وتختلف حركة أو تحرّك كل قسم بحسب وظيفته. ولضمان حركة الطعام الأحادية الاتجاه، نجد عضلات خاصة تدعى مصرّات في كل قسم من أقسام السبيل. وتُجرى دراسات تحرّك مختلفة لدراسة أنماط الحركة في أقسام مختلفة، وقد وُصف بعضها أدناه.

  • قياس ضغط المريء: تدفع الحركة التمعجية على طول المريء الطعام من الفم إلى المعدة. وتمنع عضلات مصرّات المريء السفلى الواقعة عند الوصلة ارتداد الطعام المهضوم من المعدة إلى المريء. يتم قياس ضغط المريء لقياس تحرّك المريء. وتحت تأثير التخدير، يُدخل طبيبك أنبوباً ضيقاً عبر أنفك ليبلغ المريء ويطلب منك البلع. على طول الأنبوب أجهزة تحسس تقيس قوة تقلص العضلات وضغط عضلات مصرّات المريء السفلى.
  • دراسة إفراغ المعدة: تُحلل تقلّصات العضلات القوية في المعدة الطعام وتقلّبه بعنف ثم يُفرَغ من المعدة لينتقل إلى الأمعاء الدقيقة. يقيس اختبار إفراغ المعدة سرعة خروج الطعام من المعدة ويوصى بإجرائه في حالة تأخر الإفراغ أو تغيّره. ويمكن مراقبة إفراغ المعدة بواسطة منظار (أنبوب طويل مزوّد بضوء وكاميرا) يتم إدخاله إلى المعدة عبر الفم. وتُستهلَك مادة مشعّة مع الطعام فتتعقبها كاميرا المنظار الخاصة فيما تخرج من المعدة.
  • قياس ضغط الأمعاء الدقيقة: تمزج تقلّصات الأمعاء الدقيقة الطعام وتنقله إلى الأمعاء الغليظة وتُجرّد الأمعاء الدقيقة من أي فضلات خلال الصوم. شأنها شأن قياس ضغط المريء، تستخدم هذه العملية أنبوباً طويلاً يمر عبر الفم والمريء والمعدة ليدخل إلى الأمعاء. وتقيس أجهزة تحسس الضغط على الأنبوب قوة التقلصات العضلية.
  • زمن العبور في القولون:تتحقق هذه الدراسة من تقدّم الطعام في الأمعاء الغليظة. فيُطلَب منك ابتلاع كبسولة تحمل واصمة يمكن اكتشافها بالتصوير الشعاعي على مدى ثلاث فترات صباحية متتالية. ثم تُجرى صور شعاعية عادية في اليوم التالي وبعد ثلاثة أيام. فيحدد عدد الواصمات التي تُشاهَد في فترات مختلفة زمن العبور.

مراقبة الرقم الهيدروجيني على مدى 24 ساعة

يمكن أن يحصل الجزر أو ارتداد محتويات المعدة الحمضية إلى المريء بسبب خلل في وظيفة عضلات مصرّات المريء السفلى. ويمكن أن يؤدي هذا إلى حالة تدعى مرض الجزر المعدي المريئي التي تضرّ بالمريء ببطء ويمكن أن تتسبب بسرطان في المريء. ولتحديد درجة الجزر المعدي المريئي، يمكن إجراء اختبار مراقبة الرقم الهيدروجيني على مدى 24 ساعة.

قبل الاختبار، يُطلَب منك الانقطاع تدريجاً عن تناول كل أدوية اضطرابات الحمضية والصوم بين 4 و6 ساعات.

خلال هذا الاختبار، يُدخل طبيبك أنبوباً رفيعاً عبر أنفك ليبلغ مريئك. ويُزوَّد طرف الأنبوب بجهاز تحسس يستطيع تحديد معدلات الحموضة، ويوضع على مسافة إنشين تقريباً فوق مصرّات المريء السفلى، فيما يُثبَّت طرف الأنبوب الآخر بشريط لاصق على جانب وجهك ويتم وصله بجهاز تسجيل محمول مثبّت على حزامك أو كتفك. ويبقى الجهاز لمدة 24 ساعة وهو مجهّز بأزرار تدل على نشاطات كالأكل والنوم. وتقيس نتائج الاختبار معدل الحموضة وكمية محتوى المعدة المرتدّين إلى المريء ويحدد وجود مرض الجزر المعدي المريئي ووخامته.

طب الكبد/ أمراض الكبد

يقدّم قسمنا خدمات شاملة لتشخيص أمراض الكبد والمرارة والسبيل الصَفراوي والبنكرياس الحادة/ المزمنة ومعالجتها.

إضافةً إلى التاريخ الطبي والفحص السريري، يشكّل التصوير بالأشعة فوق الصوتية إحدى الأدوات التشخيصية غير الباضعة الأهم في طب الكبد.

يوفّر قسمنا كل الإجراءات التشخيصية بالأشعة فوق الصوتية، بما فيها التصوير الوعائي بالأشعة فوق الصوتية والتصوير بالأشعة فوق الصوتية المُحسّن بمواد التباين.

إن التشخيص المبكر والمناسب للأمراض الكبدية الصفراوية ومعالجتها هامان للحؤول دون ظهور مضاعفات طويلة الأمد.

الأمراض الكبدية الصفراوية/ البنكرياسية المُعالجَة في قسمنا هي:

  • إرتفاع إنزيمات الكبد
  • الكبد الدهنية
  • إلتهاب الكبد الحاد
  • إلتهاب الكبد المزمن ويتضمن التهاب الكبد الفيروسيّ المزمن
  • إلتهاب الكبد بالمناعة الذاتية
  • حصى المرارة/ حصى الأقنية الصفراوية
  • آفات الكبد البؤرية/ أورام الكبد
  • إلتهاب البنكرياس الحاد والمزمن
طب جهاز الهضمي وطب الكبد لدى الأطفال

يوفّر قسم طب جهازنا الهضمي كل الأدوات التشخيصية غير الباضعة والباضعة لتشخيص الأمراض الهضمية والكبدية لدى الأطفال ومعالجتها.

تتضمن الخدمات الموفَّرة تصوير الشريان الأبهر بالموجات فوق الصوتية وتصوير الأمعاء بالموجات فوق الصوتية مع مسابر عالية الدقة وتنظيراً داخلياً للأطفال واختبار قياس الهيدروجين بالنَفَس لتشخيص مختلف حساسيات الطعام/ عدم التحمل/ عسر الهضم لدى الأولاد.

الصورة التالية بالموجات فوق الصوتية هي لولدٍ في السادسة من العمر حضر إلى عيادتنا وهو يعاني من ألم متكرر في أسفل البطن وإسهال. خلال الزيارة الأولى وبعد الاطّلاع على تاريخه الطبي وفحصه سريرياً، أجري له تصوير معوي بالموجات فوق الصوتية مع مسبار عالي الدقة، أظهر تسمّكاً لجدار الأمعاء الغليظة. وأظهر التصوير الوعائي بالموجات فوق الصوتية تزايداً في إمدادات الدم. ويُعتبر تسمّك الجدار وتزايد تكوّن الأوعية من علامات الالتهاب. وقد حُددت المشكلة بدقة وسرعة بواسطة تقنية غير باضعة من دون الحاجة إلى المزيد من الفحوصات.

ربط البواسير بالمنظار
البواسير كتل تتشكل بسبب تورم الأوعية الدموية في المستقيم. وفي المراحل الخطيرة، تلتهب أو تنتأ من الشرج (البواسير المتدلية) وتحتاج إلى أن تُزال جراحياً….

  • ربط البواسير بالمنظار عملية غير جراحية بالغة الفعالية لمعالجة البواسير المصحوبة بأعراض.
  • يُجرى ربط البواسير بالمنظار في مركز “هارلي ستريت ميديكال سنتر” في العيادات الخارجية وبتهدئة خفيفة. عادةً، لا يشعر المرضى بأي ألم خلال العملية أو بعدها.
  • يُعتبر ربط البواسير بالمنظار تقدّماً هاماً في علاج البواسير الداخلية المصحوبة بأعراض وهو بسيط وآمن وفعّال.
  • معدّل نجاح العلاج مرتفع ومعدل تجدد حدوث الحالة والمضاعفات على المدى البعيد منخفض للغاية.
  • يُظهر الفيديو التالي هذه العملية (بالتفصيل) التي يجريها الدكتور أحمد عبد السميع لأحد مرضانا في “هارلي ستريت ميديكال سنتر”. فيتم امتصاص نسيج البواسير إلى داخل القلنسوة بواسطة المنظار المرتدّ المرن ويُركَّب شريط مطاطي.
  • الدكتور عبد السميع طبيب جهاز هضميّ مُجاز من المجلس الألماني ومُعترَف به عالمياً وهو واسع الخبرة في مجال التنظير الداخلي التشخيصي والعلاجي.
أمراض القولون والمستقيم

قسم طب الجهاز الهضمي متخصص في تشخيص أمراض القولون والمستقيم ومعالجتها. وهي تتضمن داء الأمعاء الإلتهابي والرُتاج والبواسير والشقوق الشرجية.

يوفّر القسم كل الإجراءات التشخيصية والعلاجية العصرية والحديثة لمعالجة الأمراض القولونية المستقيمية.

الأمراض القولونية المستقيمية المُعالَجة في قسمنا هي:

  • داء الأمعاء الإلتهابي
  • الرُتاج
  • سلائل القولون
  • تنظير شعاعيّ لسرطان القولون
  • إمساك
  • إسهال مزمن
  • نزف مستقيميّ
  • بواسير
  • شق شرجيّ

الإجراءات التشخيصية والعلاجية المتوفرة في قسم طب الجهاز الهضميّ:

  • تصوير الأمعاء العالي الدقة بالموجات فوق الصوتية
  • تنظير القولون التشخيصي والعلاجي بما فيه استئصال السلائل واستئصال الغشاء المخاطي بواسطة التنظير وتوسيع التضيّق بالبالون
  • تنظير داخلي بالكبسولة
  • ربط البواسير بالمنظار الداخلي
  • حقن ذيفان الوشيقية لمعالجة الشقوق الشرجية

Dr Iyad Issa Gastroenterologist

د. اياد عيسى

Dr Massimo Cristaldi
د. ﻣﺎﺳﻴﻤﻮ ﻛﺮﻳﺴﺘﺎﻟﺪي
Dr. Wajdi Hamdan - Consultant General Surgeon
د. وجدي حمدان

قيم تجربتك على غوغل


ساعات العمل


الاثنين –  السبت
7:00 صباحًا – 10:00 مساءً

الأحد
طب العائلة
العلاج الطبيعي
طب أسنان





اشترك معنا


أدخل رقم هاتفك المحمول لتكون أول من يصلك أخبار العروض والخصومات





    Copyright © Harley Street Medical Centre 2023 | MOH : EXYMXHJS-120723 15/07/2024

    CALL
    026133999
    ONLINE
    APPOINTMENT
    BOOK AN APPOINTMENT
    ONLINE
    Appointment
    Scan the code